الاثنين، 21 يوليو، 2014

الحرب السابعة؟





عواصم العرب نائمة، ربما هو فعل الصيام، الصيام عن التفكير! بينما لندن، باريس، فيينا، شيكاغو، واشنطن، كلها تخرج لتقول لا للعدوان على #غزة...
ليس القصف الإسرائيلي الذي يجرح أهل غزة، فهم أقوى من البارود والنار، صمت إخوانهم عن نصرتهم هو ما يؤذيهم في هذه هم أرق من النسمة.
الأعجب ان شعوبا عربيا على حالها قررت ان تكون على الجهة الأخرى من الجبهة، مع #إسرائيل...يا حيف!
في الحروب السابقة كان اللوم دائما على الأنظمة، اليوم هناك شعوب قررت أنها غير معنية بما يحدث، شعوب تنأى بنفسها عن #فلسطين...
تفرقنا على #سوريا و #العراق و #مصر و #اليمن وغيرها....بالله عليكم ماذا في قضية #فلسطين يدفع للإفتراق؟!!
لم يعد أهل غزة يعولون على العرب لوقف القصف عنهم، أهل غزة اليوم فرضوا المعادلة، بالمناسبة بالإمكان ان يطلق على هذه الحرب إسم "الحرب السابعة".
الحروب الستة السابقة، حرب لبنان 2006، إجتياح لبنان 82، حرب أوكتوبر 73، حرب 67، العدوان الثلاثي، وحرب 48....
غزة الحرب السابعة ستعني ان المقاومة تنتصر مجددا بعد 2006، وان العداد بدأ يأخذ نمطا آخر إذا ما أضفنا حرب 73، لتصبح النتيجة 3 للعرب 4 إٍسرائيل.

Al-Mayadeeen Feeds