الخميس، 15 أغسطس، 2013

#ماذا_بعد؟

#ماذا_بعد الدماء التي تسيل يوميا في كل الأقطار العربية، هل وصلنا إلى حد من القوة والترف لم يعد لدينا أعداء وأصبحنا فيها أعداء بعضنا البعض

#ماذا_بعد كل هذه الدماء، القتل أصبح كشرب الماء، لا بل هو أسهل، أنظمة تقتل مواطنيها وشعوب تمتشق السلاح لتقلب حكامها

#ماذا_بعد كل هذا العداء، أليس قدوتنا الرسول (ص)، لنقتدي به، هو صالح كفار قريش ليحقن دماء المسلمين، هل قضاياكم أكبر من قضية محمد بن عبدالله

#ماذا_بعد، أي تاريخ سنترك للأجيال التي ستأتي بعدنا، تاريخ ذبح وقمع وحرق، أي بلاد سنترك لهم إن بقيت بلاد

#ماذا_بعد (تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم) كلام الله الذي يدّعي الجميع انه يحارب بإسمه، هو يقول (واعتصموا بحَبل الله جميعاً ولاَ تفرقوا)

#ماذا_بعد الأطفال في بلادنا باتت تربى على مشاهد الدماء، كنا سابقا نقول ان إسرائل تقتلنا اليوم لم نعد نعرف ماذا نقول، كلنا نقتل بعضنا البعض؟

#ماذا_بعد الغرب أكثر إيمانا منا، أتقى منا، والإيمان والتقى ليس بالصلاة فقط يا أولي الألباب، إنما بالحفاظ على حياة الآخرين وتحسين ظروفها

#ماذا_بعد أخشى انه سيأتي يوم لا نقول فيه #ماذا_بعد لأننا سنفني بعضنا البعض

الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

إيران وحماس: إعادة وصل ما انقطع

علي هاشم
لم تقفل أبواب إيران يوماً في وجه حماس. هذا ما يقوله أهل الحل والربط في طهران. لكن بعض من في حماس هم الذين اختاروا حرق الجسور ظناً منهم أنهم بذلك سيقفلون جميع الطرق على «حليف الدم» الذي استحال بفعل السياسة خصماً.
في طهران، لا يرغب أحد بالحديث عن المرحلة السابقة، يختصرها مصدر شديد الاطلاع بالقول إنها «غيمة صيف مفيدة للمستقبل. نحن تعلمنا منها، وهم إن شاء الله استفادوا منها». كما أن مصدراً آخر يشير إلى أن «سياسة إيران لم تُبْنَ يوماً على القطيعة مع أحد، بل إن العلاقات ولو بالحد الأدنى موجودة مع كل من تتقاطع معتقداته وخطوطه الحمراء معها، ولهذا فإن مكتب حماس لا يزال يعمل في طهران رغم كل ما قيل ويقال».
لا يخفى على أحد أن سبب التباعد الأساسي بين إيران وحماس كان الملف السوري. وللدقة، فالتباعد هنا كان بين بعض حماس وإيران، وكاد هذا البعض، بحسب مصادر من الفريق الآخر داخل حماس، يُقْصَى عن القيادة لمصلحة الفريق الذي يؤيد البقاء ضمن الحلف الإيراني، وإن كان بعض هذا الفريق يتمايز، في وجهة نظره أيضا، مما يحدث في سوريا.

لقراءة المقال كاملا 

Al-Mayadeeen Feeds