الأحد، 13 سبتمبر، 2015

اين القوات الروسية في سوريا؟ بقلم حسين نورالدين @HuseinNourdin

كتب حسين نورالدين
Nourddin4@hotmail.com

دخل الوجود الروسي المتعاظم في سوريا مرحلة جديدة قد تكون لها تداعيات كبيرة ان لم تقبل به الولايات المتحدة التي تعودت اللعب منفردة حتى بوجود حلفائها.
ادت تعقيدات الوضع الميداني في سوريا وسيطرة المسلحين على مدن ومساحات جديدة الى خلق واقع اكثر صعوبة بالنسبة للجيش السوري وحلفائه.
لم يكن سقوط مدينة ادلب واخراج الجيش السوري من اخر معاقله في المحافظة (جسر الشغور وما بعدها) ممكنا لولا التدخل التركي المباشر والعلني بالمعركة.
دعمت تركيا جيش الفتح في المعارك ( يضم تنظيم القاعدة) التي انتهت بالسيطرة على المحافظة بأكملها.
لم تتوقف الامور هنا ولن تتوقف. فمعركة اللاذقية بريفها الشرقي مستمرة دوما. وخطر الوقوع بحرب فيها مجازر ابادة محتمل. والامر بات يهدد فعلا المصالح الروسية على شواطئ البحر المتوسط. فيما تتوسع الولايات المتحدة فعليا على الارض وبالنفوذ تضمر روسيا بوجودها المباشر في دول كانت حليفتها في السابق ( اوكرانيا مثال وجورجيا ) . كذلك فان النفوذ الروسي المتمسك بالقانون الدولي الى حد ما اصبح عملة غير قابلة للصرف في موازين القوى في وقت تشن فيه واشنطن حروبا استباقية كاذبة ( العراق) وتعلن دعم ثورات وانقلابات. مقابل الهجمة الاميركية بدون قواعد اختارت روسيا طويلا طريق مجانبة الواقع . اما اليوم وبعد ان عزلت وفرضت عليها العقوبات وبعد ان اعلنت واشنطن ان "روسيا هي العدو الفعلي" بات لزاما تغيير بعض قواعد اللعبة من خارج الاطار وان بغطاء الاتفاقيات الدفاعية.
وقائع ميدانية:
نعم فتحت روسيا جسرا جويا يومي الى سوريا . وفي المعلومات الخاصة "تحط نحو سبع طائرات روسية كبيرة يوميا في مطار اللاذقية".
كذلك فان القوة الروسية عززت " عديدها في شمال سوريا بشكل خاص " قرب بلدة كسب على الحدود التركية" حيث انتشر "قناصوها وفرق المدفعية " . كذلك فان القوات الروسية توجد في جبل زاهية للاشراف على " نقاط التماس في سهل الغاب" وقد "جرح لها جنديان" في هجوم للمسلحين على ريف اللاذقية الشمالي من ريف ادلب لجهة السهل بحسب معلومات عسكرية ميدانية معنية. وعلى الحدود ايضا في بلدة قسمين فرح الاهالي بتيار كهربائي لا ينقطع . هم استفادوا عرضا من "القاعدة العسكرية الروسية في ذلك المكان" . القاعدة مخصصة وموجهة مباشرة الى الجانب التركي . "المعركة باتت معنا الان" فلا تستمروا باستباحة السماء السورية ولا بتشويش اتصالات الجيش السوري اثناء المعارك.
الى اين ؟
السؤال هي الوجود الروسي هو فقط لحماية المصالح الروسية ام لحفظ سوريا ومنع مشاريع التفتيت والتدمير والتغيير فيها؟
المرحلة المقبلة القريبة ستشهد ردا اميركيا على الخطوة الروسية وقد نشهد اول رد على التحالف الاميركي خلال عمله في سوريا . لكن الرد الاول لن يستهدف طائرة اميركية بل جزءا من قوات من يشارك في التحالف.

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds