الخميس، 26 مارس، 2015

بضعة كلمات حول عملية #عاصفة_الحزم


هذه الحرب دون شك وإن كانت تتعامل مع حدث يمني داخلي فهي ذات أبعاد إقليمية تدخل في إطار صراع المحاور بين #السعودية ودول الخليج و #إيران، لذا فنتائجها سترمي بظلالها على خريطة المنطقة والصراعات الدائرة فيها إذ ان اليمن تحول الآن الى ساحة مواجهة مفتوحة وصندوق بريد صريح.
 مشاركة #مصر في هذه الحرب تعتبر ربما أهم نجاحات المحور السعودي في التعبئة اذ انها بذلك وضعت أهم دولة عربية في قلب الصراع وحسمت تموضعها، لكن مشاركة القاهرة تثير اسئلة عديدة لا سيما ان السيسي وصل للحكم بإنقلاب شبيه بإنقلاب الحوثي، لا بل أسوأ هو اقال رئيس منتخب بأصوات الملايين، وارتكب ما ارتكب بحق الإخوان المسلمين في مصر من سجن وقتل ليعود ويفوز في الانتخابات لاحقا، والآن يشارك في عملية لمواجهة إنقلاب وتثبيت الشرعية.  
الحرب إنطلقت بالقصف الجوي والقصف الجوي من خبرتنا في متابعة الحروب لا يحقق أهدافا عادة، الهجوم البري اذا ما حدث سيكون المحك. اليوم لا شك ان المشهد اليمني منقسم على ذاته، وهو ما يعني ان اليمن قد يكون مقبلا على تقاتل داخلي بين انصار الحوثيين وصالح وانصار التحالف. لم نتحدث بعد عن رد المحور الآخر المناوئ للسعودية، أي إيران وحلفائها، والحوثي الذي احتل قبل سنوات الشريط الحدودي مع السعودية ماذا هو فاعل؟
بدأت الحرب بقرار واضح وبغطاء أمريكي بين، لكن كيف ستنتهي الحرب ومن يستطيع وقفها، اعتقد هذا هو السؤال الذي يجب ان يطرحه الجميع من الآن فصاعدا، لا داعي للحديث عن التشظي الذي سيزداد في الأمة والتي اصبحت مثالا يضرب في الحروب والخلافات.
سؤال آخر، إذا ما نجحت السعودية وحلفائها في ترويض الحوثيين هل ستكون سوريا التالية على خريطة الحروب الترويضية؟
وسؤال إضافي، لو فشلت السعودية وحلفاؤها في ترويض الحوثيين هل سيتابعون القصف الى ما نهاية ام انهم سيلجأون لتدخل بري وهو ما سيعتبر لصالح الحوثي إذ انه سيتمكن من إدخل خصمه في حرب إستنزاف معروف أولها مجهول آخرها، بل هي في أفضل الحالات توصف بالمأزق أو المستنقع.
لا زالت الحرب في ليلتها الأولى، ماذا لو قرر الحوثي استخدام ترسانته الصاروخية في قصف المدن السعودية؟ هذا عامل آخر لا بد من أخذه بعين الاعتبار

المؤسف في المشهد كله ان كل الذين سيقتلوا من الجانبين هم عرب ومسلمون.

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds