الأربعاء، 27 مايو، 2015

ادارة التحفيز و ارادة التهشيم #حسان_شعبان @alshaaban

حينما باشر جمال العمل في المكتب الصحفي كانت مؤهلاته لا تتيح له اكثر من العمل كحارس أمني لكنه نباهته و طموحه جعلاه شغوفا في تعلم كل ما يتعلق بالعمل و مقداما للقيام بكل امر متاح. ذات يوم غاب مساعد المصور بسبب المرض فناداه  مدير المكتب طالبا منه مرافقة المصور. قام بذلك بشكل ملفت مما جعل المصور يوصي بترفيعه الى مساعد مصور. لم يبخل المدير في تحفيزه فسمح له بالتدرب و التمرين قدر ما يشاء و  في اقل من سنتين عينه المدير مصورا رئيسيا  فاغتنم جمال الفرصه بعيد تقاعس المصور الرئيسي في النزول الى الميدان خرج هو  مصورا لقطات حصرية و جريئة تم بثها في الوكالات العالمية. يعتبر جمال اليوم من أفضل مصوري المكتب و يتم الاستعانة بخبراته من قبل المكاتب الاخرى. لا يكتفي جمال بتطوير مهاراته في التصوير بل تمرس في المونتاج و الاخراج ايضا وذلك بمباركة و دعم كامل من مدير المكتب الذي يعتبر تطور جمال دليل على نجاح استراجيته الإدارية

نادر المصور المبدع الذي ذاع صيته في حرب تموز و نال جوائز مهنية عديدة التحق مؤخراً بمؤسسة جديدة.  هابه رئيس قسمه فتجاهله و اضحى يكلفه بالمهمات الهامشية التي لا تحتاج الى اية مهارات. لا يستسلم نادر بسهولة فبات يراقب عمل زملائه و يسجل الملاحظات حولها وبعد ثلاثة اشهر من الرصد اجتمع مع مديره و ابلغه بنتيجة تقييمه و عرض عليه اجراء دورة تطويرية لزملائة فهزأ منه مديره و انبه . لم ييأس نادر فأرتأى ان يعد دراسة علمية حول تطوير عمل المصورين و رفع جودة الصورة. استغرق اعداد الدراسة ستة اشهر وكي لا يقع فريسة رئيس قسمه طلب موعدا من المدير التنفيذي و نجح في الاجتماع معه، اجتماع انتهى بأقل من خمسة دقائق. لم يكد نادر يبدأ بشرح هدف دراسته حتى قاطعه المدير قائلا " لا داعي للشرح ، هناك دراسة اهم منها بكثير و تعالج كافة التفاصيل اعدها رئيس القسم، لا تلته بهذه الامور و ركز على ما يكلفك به رئيس قسمك" . بصمت و هدوء غادر مكتب المدير التنفيذي محبطاً. لا يرى نادر اي فرصة متاحة لاظهار مهاراته و كفاءته في مؤسسته الحالية و يشعر بأن جميع من حوله يحاربوه و يخشونه. قد فقد الامل في مكان عمله و بات يتحين الفرص لترك  العمل حتى لو انتقل براتب زهيد.
نشاط جمال و ذكائه الاستثنائي لم يكونا كافيين  لضمان تطوره و ترقيته، فانفتاح مديره و ايمانه بقدراته و دعمه المتواصل و تحفيزه الدائم أوصلوه  الى هذا  المركز المتقدم في المقابل لم تسعف مهارات نادر الابداعية و المتطورة من تحسين وضعه في العمل بسبب اصرار مديره على تهميشه و التقليل من امكانياته.
هناك مقولة في عالم الادارة بان الموظفين لا يتركوا العمل بسبب المؤسسة انما بسبب المدراء السيئين.

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds