الأحد، 9 نوفمبر، 2008

إنتظرناها من الشرق فجاءت من الغرب


على قنواتنا العربية برامج كاميرا الواقع تنتشر كما النار في الهشيم..لا يكاد جهاز التحكم يستقر على خيار حتى نغرق في متابعة يوميات أفراد عرب من دول شتى بعضهم يسعى للشهرة الفنية وبعضهم الأخر يجهد ليخسر من وزنه الزائد...ربما يجد واحدنا متعة في مراقبة أناس مثله يعيشون تجربة جديدة، لكن في النهاية تبقى المسألة في إطار التسلية غير المجدية أحيانا والمستنسخة لتجارب دخيلة على واقعنا العربي والإسلامي، دون ان نشعر للحظة ان معد او معدة البرنامج سعى بشكل أو بأخر لتعريب أو أسلمة هذه البرامج بحيث تحاكي مئات الملايين من المشاهدين المستمتعين بمراقبة الأخرين عبر الشاشة لا عبر ثقب الباب...

ما إنتظرته شخصيا من الشرق وجتدته هنا حيث أنا في الغرب وتحديدا في بريطانيا حيث عمدت قناة بريطانية إسلامية يديرها مسلمون من الباكستان وبنغلادش لإنتاج برنامج تحت "إسم "المسجد المثالي".

بصراحة أعجبت بالفكرة كونها لا تخاطب فردية المرء، بل تتخطاه لمحيطه ومجتمعه، حيث الفرق المشاركة لجان مساجد تبذل جهدا لخدمة روادها والمحيطين بها من المسلمين وعلاقتها بالسكان البريطانيين وفي النهاية يحصل المسجد الفائز على مبلغ يترواح بين 35 ألف و50 ألف جنيه إسترليني.

على كل الأحوال، سأبدأ الأسبوع المقبل بتصوير تحقيق عن هذه المسابقة على أمل أن تعرض في القريب العاجل على الشاشة الصغيرة..

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds