الخميس، 2 ديسمبر، 2010

مالح يا مر

 

 

الياس المر، وزير الدفاع اللبناني، وزير بلا لون ولا طعم ولارائحة، هكذا كان إبن الجوكر ميشال المر طوال الفترة الماضية، اللهم حينما كان يخرج ببعض المواقف، لكنه دوما كان الرجل الغامض، الذي لا نعرف عنه شيئا إلا انه وزير من حصة رئيس الجمهورية، هكذا كان في عهد إميل لحود وهكذا صار في عهد ميشال سليمان، والله أعلم إن كان سيكون هكذا في عصر عاثر حظ أخر.

ويكيليكس لونت المر، وأصبح طعمه على خلاف إسمه مالحا، مالحا جدا جدا، مالحا بطعم ماء إختلطت بالصرف الصحي فأضافت إلى الطعم رائحة نتنة تشبه ما قاله للأميركيين، وما إقترحه على الإسرائيليين، وما حجبه من نوايا ضد اللبنانيين.

وزير دفاع يتآمر على شعبه، وزير دفاع برتبة عميل من فئة الرخيص جدا، يتجول بين السفارات عارضا الخدمات والمقترحات، ومقدما تقارير مفصلة عن من يفترض ان يكونوا الذائذين عن عرض بلاده، لكن هيهات، ففاقد الشيء لا يعرف كيف يدافع عنه.

اذكر قبل أشهر حين خرج من يصف نفسه بالشهيد الحي متهما الزميل حسن عليق بالعمالة، ألم يخجل من نفسه حينها وهو يلفظ العبارة،  لقد كان حقا كالعاهرة التي تحاضر في العفة...

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds