الجمعة، 8 مايو، 2009

تجليات حريرية في مواجهة الصهيونية

الصحافي حسين نورالدين

 
لم استطع تلك الليلة ان اغفو ، ليلة تحدث النائب سعد الحريري عن مواجهة اسرائيل وعن عدائه لها ، وعن تمنياته ان تكون هي من قتلت والده، وذلك عند غروب السابع من ايار 2009 .

اقلقت تلك الليلة المشهودة جفوني ، ورأسي يدور مفتشا عن اي بصيص امل حول كيفية مواجهة الحريري الابن لاسرائيل .

ما هي التعبئة الداخلية لتيار المستقبل ، وما هي خطته او ثقافته التي يبثها لمواجهة الاحتلال ؟؟

بالتأكيد سؤال محير ، وربما لن تجد له جوابا حتى في قصص الخيال الادبي .

هل هي الخطابات الصاروخية التي يصل صداها الى تل ابيب والحريري يردد فيها لازمة العروبة والاسلام .

لا يخلو خطاب حريري من كلمة العداء لاسرائيل والانتساب الى العروبة والاسلام ، لكن دون اي مفاعيل لهذين الانتماءين القومي والديني.

هل يتساءل احدكم عن مغزى الخبر الذي يدور ويدور على الشريط الاخباري لقناة المستقبل الاخبارية : اجتماع تنسيقي بين ضباط من الجيش اللبناني وضباط من الجيش الاسرائيلي في الناقورة برعاية اليونيفيل.

انه التطبيع القادم ، انه المستقبل الذي يبشر بعلاقات عادية مع اسرائيل او في اصعب الاوقات اعلان وقف حالة العداء. وما الاصوات المستقبلية التي نادت بالعودة الى اتفاقية الهدنة الا البداية.

كيف يعلن الحريري والرئيس فؤاد السنيورة صاحب المآثر في النقاط السبع ، انهما مع تحرير نضالات الشعب الفلسطين ومع القضية الفلسطينية.

 ليتني افهم كيف!

هل هو بالدموع او بضيافة الشاي في مرجعيون ، او بالخطابات الرنانة في عواصم العالم .

كيف يدعم سعد الحريري المقاومة وهو ينضم الى الحلف العربي لتجفيف الاموال التي تصل الى المقاومة الفلسطينية ؟ . كيف يدعم الحريري مبدأ المقاومة وتياره لم يترك فرصة لقنص المقاومة في لبنان والتكالب عليها ؟.

ليتك تملك الاجابة !

كيف يدعم السنيورة المقاومة ويباهي بالكلام عن ذلك ، وهو الذي يمنع الاموال عن مستحقيها في جبل عامل ، وهي مورد اساسي لاهل الجنوب مع غياب الدولة اللبنانية .

هل يود السنيورة ان نسرد سنين الحرمان وغياب الدولة عن الجنوب في سنين احتلاله وبعدها ، وان اراد الرجوع اكثر لذكرنا مظاهر الحرمان في سنوات ما بعد الاحتلال الفرنسي.

لا يمكنك يا سعد الحريري ان تقاتل بالنظريات ولا يمكنك ان تقف على الحياد ، ولا يمكنك اطلاق الشعارات والعمل بعكسها ، ولا يمكنك يا ايها النائب القادم فؤاد السنيورة ان تتعامل على المقاومة وتدعي العروبة ، وللعلم فقط : حسني مبارك عربي ، والملك عبدالله الثاني عربي .

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds