الخميس، 28 مايو، 2009

جبل عامل سر قدما


حسين نور الدين

كفانا استهزاء بالناس ، كفانا تفريقا بينهم وتصنيفا . كلكم لآدم وآدم من تراب .


لماذا اذا هاجر شاب مسيحي من لبنان فان بطريرك الموارنة سيتكلم بالموضوع ، واذا هاجر عشرات الشبان الشيعة او السنة ، لا احد ينظر في هذا الامر .


هل الموارنة هم وحدهم من يترك البلاد ، وهم الذين يحظون منذ عهد بشير الشهابي بالامتيازات في البلاد ولا زالوا يتمتعون بها .


الم تكن الجامعة الاميركية احدى نتائج الارساليات المسيحية الاجنبية ، الم تكن جامعة القديس يوسف احد النتائج ايضا لدعم الوجود المسيحي في الشرق .


الم تكن كل الارساليات الغربية لدعمهم ، ما ادى الى هجرة شبابنا في التاريخ اللبناني المبكر الى افريقيا حيث تعيش الجاليات الشيعية ، وقامت بالعمل ، واليوم تتهم بانها تشتري لبنان .


لماذا هل لانه هاجرت وتعبت واحست بالغربة ولكنها نجحت وعادت الى لبنان ، فهي تشتري الاراضي وتقيم المشاريع التي تؤسس لعودة ابنائها الى لبنان .


هل يعاب على الشيعة انهم اصحاب قوة اقتصادية في الولايات المتحدة ، وانهم استطاعوا ان يحولوا بعض احياء ميتشيغين الى بنت جبيل .


هل يعاب علينا اننا لم نندمج بالكامل مع المجتمعات الغربية فنسعى للعودة الى لبنان ، وبذلك فان من هاجر اليوم سيعود بعد سنين .


لماذا يندمج الماروني في البيئة الفرنسية والاميركية فيستغني عن لبنان ، هل على اللبنانيين ان يتحملوا اسباب ذلك .


لماذا يعاب علينا انجاب الاطفال ، وفي الوقت عينه ينظر الى المسيحي كأنه ينقرض فهل علينا ان ننجب اطفالا ونسجلهم على انهم موارنة .


لماذا كلما تحرك احد الزعماء الموارنة على شاكلة النائب العماد ميشال عون نحو المسلمين يجب ان تقوم الدنيا ولا تقعد .


على انه لما تحرك الرئيس امين الجميل وغيره نحو اسرائيل كان الامر ممدوحا .


هل استطعنا في موقع المدافع عن تاريخا وشهدائنا ؟


ابدا ابدا . نحن اهل هذه الارض ، وان لم اشأ ان اتحدث بهذه اللغة . نحن في هذه الارض واهلا وسهلا بمن شاء ان يعيش فيها الوفاق .


نحن اهل الارض منذ ما قبل الميلاد ، حيث لا امين الجميل ولا سمير جعجع .


نحن اهل جبل عامل وكسروان والبقاع وجبيل ، والتاريخ يشهد على الحروب التي قامت لنزعنا ولم تستطع .


نحن اهل الارض ولم نستقدم لحماية طريق الشام ، يوم استقدم المماليك امراء بني تنوخ ونشروهم على الجبال .


نحن اهل الارض فلم نهاجر من سوريا الى لبنان يوم اختلف المجمع الكنسي واعتبر الموارنة منحرفين عن العقيدة المسيحية وارتكبت بهم المجازر في دمشق .


نحن اهل الارض ، وشهداؤنا هم الشهداء .


نتمسك بالوحدة الوطنية والعيش المشترك ونردد مثل اباءنا : الحارة اللي ما فيها نصارى خسارة ، لكن على قاعدة المساواة في الوطن ، فلا ابن ست ولا ابن جارية ، فامهاتنا لا تلد الا الابطال .


لن نقبل بأن يجعل المسيحيون كالطفل السباعي يوضع داخل الحاضنة خوفا عليه . فليعيشوا بطريقة طبيعية ، وللننتهي من التوزيع الطائفي في لبنان ، وليكن الحكم للكفاءات .


كفى مزايدات فنحن اهل السيد محسن الحكيم ، والسيد محسن الامين ، والشيخ الميسي والمحقق الكركي والشيخ البهائي ، والعالم حسن كامل الصباح والعالم رمال رمال ، والكثير الكثير من المنارات في العالم .


نحن من اشرنا التشيع في الهند وايران ودول الخليج ، ايام عصور الظلمة واضطهاد الحريات في اوروبا ، وسيطرة الكنيسة على مقدرات الشعوب .


نحن اصحاب الزهد بهذه الدنيا فلم نبخل بالرجال يوما بوجه فخرالدين وبشير وملحم والاتراك والفرنسيين .


منا ادهم خنجر وصادق الحمزة التي تأبى كتب التاريخ في لبنان ذكرهم ، وتمجد العمالة للاستانة توسكانا .


ولى زمن التواضع ، نحن اهل الارض منذ ما قبل الميلاد بأربعمئة عام ، عمرنا الارض حيث لا فينيقيين ولا من يحزنون .


نحن من عمر التلال وحفر الابار وبنى البيوت وزرع الزيتون واستقى الزيت .


نحن الغلال في الحقول ، والصنوبر على تلال صافي.


نحن سنديان الارض ، فلا نقارن بغيرنا لا من مستوى واحد .


لن تكن هجرة المسيحي مختلفة عن هجرة السني والشيعي والدرزي ، فالكل مواطنون .


لن يسمح ببقاء الوكالات الحصرية التي تلهب الاسعار وتعيد الارباح الى المرابين ، لن نقبل بحماية نظام مصرفي محتكر مولد لديون الشعب اللبناني . لن نقبل باستباحة الاملاك البحرية بحجة القطاع السياحي .


لن نقبل ان تذكر جعيتا ، دون قلاع دوبيه شقرا وتبنين وصيدا وصور في الجنوب ، لن نقبل ان تحصر السياحة في اطار وزارة منحازة ، لا تعرف جبال صافي بينابيعها وجباع وجزين . كاننا في مجاهل التاريخ .


الارض لاهلها ، وليعش لبنان بابنائه المتساوين كأسنان المشط .

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds