الجمعة، 17 أبريل، 2015

عاصفة الحزم تضرب رياضيا #علي_خليفة @alikhalife12



علي خليفة
عاصفة حزم تضرب صفاء العلاقات الودية بين الأندية الآسيوية. جماهير سعودية تدعم جيشها في حربها اليمنية، ومحاولات للتهرب من اللعب على الأراضي الإيرانية.
كثيراً ما تلقي كرة القدم بظلالها على الشعوب، تخلق منافسة رياضية بين المشجعين وتوحد الأخصام السياسيين.
عربياً تبدو الصورة معاكسة، تتغلغل السياسة في أصلاب الرياضيين،
فيندفع اللاعبون وعشاقهم إلى ركل المواقف عوضاً عن الكرات، يستغلون شعبيتهم الجارفة لتجييش الجماهير وزيادة شرخ شرق أوسطي جراحه لم تندمل بعد.
معظم الاندية السعودية أيدت قيام جيش المملكة بضرب اليمن. مواقع التواصل الإجتماعي غصت بالتغريدات والتعليقات المؤيدة لعاصفة الحزم.
رؤساء الأندية السعودية والإعلاميين الرياضيين طالبوا الجماهير بالوقوف خلف الجيش، قرروا دعمه بتيفو خاص يزين ملاعب كرة القدم. 
شركة عبد اللطيف جميل، طلبت من الأندية وضع علم السعودية عوضاً عن شعارها. الراعي الرسمي للبطولة تلقى تأييداً واسعاً على مبادرته خصوصاً من رابطة المحترفين.
لاعبو نادي الهلال دعموا الجيش السعودي على طريقتهم الخاصة، قدموا سياراتهم الفارهة لأهالي بعض الجنود الذين سقطوا في المعارك.
الجماهير السعودية متخوفة من اللعب في إيران خلال البطولة الآسيوية، زعمت ان نظيرتها الإيرانية قد تهاجم لاعبي المملكة انتقاماً للحوثيين، لكن الإتحاد الإيراني أكد أن المواجهات الإيرانية السعودية لن تتخطى حاجز الروح الرياضية.
طالب المشجعون السعوديون، الأسبوع الماضي، أنديتهم بضرورة مخاطبة الإتحاد الآسيوي لنقل مبارتيّ أهلي جدة والنصر مع مضيفيهما تراكتور وبيروزي على ملعب أزادي. لكن الرد الرسمي أكد على إقامة المبارتين في طهران. 
تقارير صحفية سعودية كشفت ان الإتحاد الآسيوي لن يتدخل في الشؤون السياسية للبلدان، وطالب باستقلالية كرة القدم مع تقديم ضمانات ومعاهدات وأنظمة ملزمة للجميع، يتعرض مخالفوها لعقوبات رادعة.
حط الناديان السعوديان الرحال في بلاد فارس ونالوا نصيبهم من حسن الضيافة. لكن زيّ الفريقيّن الخليجيين استفز جماهير "تيم ملي"، تجول السعوديون على معشبات استاد أزادي بقميص وسروال مرقطين يشبهان إلى حد كبير البزة العسكرية ، تحولت مباراة رياضية إلى تصفية حسابات سياسية، غاص أبناء المملكة في مستنقع الفتنة الرياضية وخرجوا بنتيجة سلبية. 

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds