الاثنين، 7 فبراير، 2011

قصيدة ظالم وبريئة ـ الشاعر ربيع سليمان


ربيع سليمان /اسبانيا















أتذكر تلك الليلة...
ليلة زواجي منك
بعدها...
ما عرفت المراهقة
ما سكنت ربيع  عمري
كمعظم  النساء العربية.

زواجي منك خطيئة
كنت ما زلت قاصر
أي،إمرأةً ضعيفة...
كيف وافقت وأنت راشد؟
تدرك إسمي ...وأنا
حتى اسمك كنت أجهل,
اسمك ظالم , إسمي بريئة.

 ظالم،
انجبت منك أربع أبناء...أسميتهم:
إستعباد
خيانة
قهر
وأسود غبار.


اليوم،اطلب الطلاق بإختصار
هديةً مني لك ابنائك
تبرئت منهم
غور...معك خذهم
إلى بلاد النار...

اليوم،أضيء شمعة أمل
لأجد من اختار
اختار نور الأنتصار
سأنجب منه
عزة
كرامة
حرية
وأزدهار

سيشهد أكثر من 80 مليون من الأحرار
كيف تشرق شمس النهار.


ربيع سليمان /اسبانيا
الثلاثاء  01/02/2011

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds