الخميس، 3 فبراير، 2011

مواقف الفنانين من التظاهرات ـ يسرا : مبارك الأمان ـ منى زكي : حاسبوا حبيب العادلي

إرتبطنا بهم، بصورهم، بشخصياتهم، تابعنا أفلامهم وعشناها لحظة لحظة، فأين هم من الثورة اليوم.
فنانو مصر إنقسموا بين مؤيد للنظام ومعارض له وفيما يلي بضعة مواقف...
منى زكي:
ففي إتصال هاتفي مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "العاشرة مساء" أعلنت الفنانة منى زكي باكية حزنها الشديد على الأحداث التي تشهدها مصر، ولكنها أكدت أن المتسبب الحقيقي في الدمار والخراب وكذلك ترويع الشعب هو وزارة الداخلية المصرية.
وطالبت الفنانة المصرية التي شاركت في الثورة المصرية يوم 25 يناير بمحاكمة وزير الداخلية المقال حبيب العادلي، ووصفته بالسبب الرئيس لما حدث من انفلات أمني وكذلك تعديات جهاز الشرطة.
يسرا:
في مكالمة تليفونية أجرتها الفنانة يسرا مع التليفزيون المصري من خارج البلاد، أكدت مساندتها لنظام الرئيس مبارك، وقالت أن استمراره في الرئاسة هو الضمانة الوحيدة لاستمرار الأمن في مصر.
وأكدت الفنانة المصرية من باريس أنها خائفة على زوجها الذي يحرس منزلهم بالسلاح في حي الزمالك بالقاهرة، يذكر أن الفنانة يسرا تقوم باختيار موضوعات مسلسلاتها لتتحدث عن تلك الطبقة المهدور حقها في مصر، والتي تعاني مشاكل الفقر والمرض وتتعرض للعنف البوليسي.
خالد أبو نجا:
على مدونته الخاصة نشر الفنان خالد أبو النجا مجموعة من الأخبار القصيرة مفادها أن بلطجية النظام حاصروا صحافيي الوكالات العالمية في فندق سميراميس، لمنع تغطية أعمالهم الوحشية والهمجية ضد المتظاهرين.
وأكد أبو النجا أن القوات المحيطة بالميدان تمنع دخول الطعام والدواء، وأن النظام المصري الحاكم قد خطف مصر.
عمرو دياب:
اما عمرو دياب فقد وجه رسالة إلى المتظاهرين جاء فيها: نطلب من كل مصري أصيل أن يخاف علي بلده بصدق في تلك اللحظات الحرجة من تاريخ الأمة .. لقد كنا صفا واحدا حتي الأمس و تحققت بالفعل كل مطالب الشعب المصري المشروعة.
تحققت و ينبغي علينا أن نصدق النجاح و الا نجعل الشكوك و القيل و القال و بذور الفساد الخارجية و الداخلية أن تضرب جذور النجاح الذي روي بدماء شهداء مصر الأبرار .. ينبغي أن نصدق أننا صنعنا نقطة فاصلة في تاريخ مصر و الان حان وقت البناء و العمل من أجل حصاد ثمار ما زرعناه .. أرحموا مصر من الفتنة و الهدم و تذكروا و أنت تتظاهرون أن من يقف أمامك علي الجانب الأخر .. هو مصري.

احمد بدير:
طالب الفنان احمد بدير الرئيس محمد حسني مبارك بحل البرلمان فورا بعد الاحداث التي مرت بها جمهورية مصر العربية خلال الايام الماضية ،وذلك لما قام به البرلمان من اعمال اعتبرها الجميع منافية لحاجات الشعب خصوصا في ظل وجود العديد من الطعون والتي وصلت الى 460 طعن في شرعية تواجد 460 نائب من النواب من اصل 500 نائب . 
كما تساءل الفنان المصري عن سبب إنسحاب قوات الأمن بهذا الشكل الغريب مرة واحدة، وإعتبرا أن الأمر مقصود ليضعوا المصريين بين خيارين إما الأمن أو الحرية وكأن الشعب لا يستحق أن يجمع بين الإثنين.
غادة عبد الرازق:
أعلنت غادة عبدالرازق عن ادانتها الشديدة لمظاهرات يوم 25 الثلاثاء  يناير الماضي وما تبعها من أيام في عدد من المحافظات في مصر وتنادي برحيل النظام المصري الحالي، وخاصة الاتهامات والألفاظ الخارجة - على حسب قولها - التي هتف بها المحتجون.
وقالت غادة "أنا أنزعج عندما أجد أن رمزا كبيرا يتعرض للغدر بشكل سيء، وما الذي يريده المحتجون؟ وما هي مطالبهم؟" وأضافت "عندما استجاب الرئيس مبارك لمطالبهم وأقال الحكومة ودعا للإصلاحات، غير المحتجون مطالبهم وأصروا على تنحي الرئيس من منصبه، إن ما يفعله المحتجون حاليا قد يؤدي إلى كارثة، لأن هناك من يستغل ثورة الشعب، ويركب موجتها لتحقيق مصالحه ولتصفية حساباته متناسين سبب الثورة الأصلي"
وفي نهاية حديثها دعت غادة عبد الرزاق إلى الالتفاف حول الرئيس المصري حسني مبارك ومشاركته في اختيار الحكومة الجديدة ومساندته حتى النهاية.  

ليست هناك تعليقات:

Al-Mayadeeen Feeds